آخر الأخبارالكرة العربية

مستحقات الحكام.. حقائق محزنة واعترافات صادمة!

 

مستحقات الحكام.. حقائق محزنة واعترافات صادمة!

عبّر العشرات من الحكام في قطاع غزة, عن غضبهم الشديد, جراء عدم حصولهم على مستحقاتهم
المالية في الموسم الكروي الأخير.

ورغم انتهاء البطولات الغزية قبل حوالي شهر, إلا أن الحكام لم ينالوا أي شيئ من مستحقاتهم
المالية, في ظل الضغط الكبير الذي تعرضوا له خلال اللقاءات.

وعود دون تنفيذ

وأكد الحكم المساعد الدولي حسام الحرازين, أنهم تلقوا وعودا كثيرة من لجنة الحكام بصرف
مستحقاتهم المالية خلال الفترة الماضية, إلا أن ذلك كان “كلاما في الهواء”, بحسب وصفه.

وأوضح الحرازين أنهم واجهوا الكثير من الضغوطات والظروف الصعبة في المباريات, لكنهم
أوصلوا الدوري والكأس إلى بر الأمان حتى اللقاء الأخير.

وبيّن أن جهودهم في الموسم الأخير لم تشفع لهم حتى الآن عند لجنة الحكام للضغط على
الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالضفة المحتلة, لأجل إرسال حقوقهم نظير قيادتهم للمواجهات.

دعم كبير

ولاقت مطالبات الحكام بحقوقهم المالية, مساندة كبيرة من المتابعين للرياضة الغزية, إذا عبّروا
عن أسفهم لما يحدث لهم هذا الموسم على وجه الخصوص, في ظل المعاناة الكبيرة التي
يمرّ بها سكان قطاع غزة بشكل عام.

محمود البحيصي الحكم المساعد الدولي سابقا, ذكر أن السبب الرئيسي في هذه المعاناة,
هو لجنة الحكام, التي يتم تكوينها من الاتحاد, وبالتالي تعمل بأوامره, بحسب تعبيره.

وقال البحيصي: “لو أن لجنة الحكام منتخبة من الجمعية العمومية, لكان لها موقف قوي وهي
صاحبة القرار بدلا مما نشاهده حاليا (…), أعتقد أنها لم تكن لتسمح بتراكم حقوق الحكام”.

وأضاف: “اللجنة الحالية عمرها أكثر من 15 عاما, ويجدد لها تلقائيا بسبب المحسوبية, وليس
لها أي رأي مستقل”, مطالبا الحكام بعمل وقفة احتجاجية في الدوري المقبل, لضمان الحصول
على حقوقهم, أسوة بما كان يفعله الحكام السابقون.

يشار إلى أن العديد من الحكام بيّنوا أن لديهم مستحقات متراكمة منذ أكثر من موسم, ما يؤكد
حجم المعاناة التي يمرون بها, على غرار الشتائم التي تطالهم كل مباراة.

إقرأ أيضاً : محمد عيادة أبو عرار رئيساً للجنة التطوير بنادي الزيتون

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى